موضوع حول : مواقع التواصل الإجتماعي وحدود حرية الرأي والتعبير - للتحميل PDF

موضوع حول : مواقع التواصل الإجتماعي وحدود حرية الرأي والتعبير - للتحميل PDF

د/ علي كريمي أستاذ بكلية الحقوق الدار البيضاء المغرب
أستاذ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال الرباط 
رئيس المركز المغربي للدراسات والأبحاث للحقوق الإنسان والإعلام
لا يمكن عزل التطورات السريعة والمذهلة التي تعرفها تكنولوجيات الإعلام والاتصال، عن سرعة التغيرات التي مر ويمر بها النظام العالمي الجديد. في رحم هذه التغيرات المتوالية والسريعة. حدث التحول المفاجئ والرهيب لوسائل الإعلام الحديثة، بدأت هذه الأخيرة، كسلطة رابعة وهي تعيش اليوم تحولا في اتجاه تكريس نفسها كسلطة خامسة شديدة البأس مهابة الجانب،

 لكنها في الآن ذاته أصبحت موضوع إزعاج وأحيانا انتهاك لحقوق الإنسان وخرق حرمات حياته الخاصة تحت مبرر حرية الإعلام، وحرية الرأي والتعبير، وحرية النشر وتداول المعلومات. من هذا المنطلق يطرح كيف تعاملت قواعد القانون الدولي، وقواعد القانون الوطني الداخلي، مع مفهوم ومنطوق حرية الرأي والتعبير التي جعلتها وسائل الإعلام الإليكتروني حرية غير محدودة ومطلقة؟
 لكن هل فعلا هذه الحرية هي أصلا مطلقة، أم أنها مقيدة في جميع الحالات،
 سواء تعلق الأمر بمواقع التواصل الاجتماعي، أم تعلق بالصحافة المكتوبة والسمعية البصرية ؟ 
إن علاقة موضوع حقوق الإنسان وعلى الأخص علاقة حرية التعبير بالانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، هي علاقة تماس بل ترابطا واحتكاكه بالعولمة.
فحرية التعبير، وموقع التواصل الاجتماعي آليتان تتجاوزان إطار الدول الأمم، ولكل منهما خصوصياته، فحرية التعبير وحقوق الإنسان محكومة بفضاء إنساني،
للتحميل بصيغة PDF


ملتقيات طلابية لجميع المستويات : قانون و إقتصـاد

شارك هدا

Related Posts

التعليقات
0 التعليقات