-->

Tuesday, April 23, 2019

جريمة الاجهاض وفق القانون المغربي

شاع الإجهاض في عالمنا المعاصر بشكل مخيف ، بحيث سارت هذه الظاهرة أنجع الوسائل للتخلص من حمل غير مرغوب فيه وقد أكد الإتحاد الدولي للسكان أن حوالي 30 مليون حالة إجهاض تقع كل يوم. ويسبب ذلك حضيت هذه الظاهرة باهتمام الكتاب و الباحثين و كذا القوانين الحديثة ، بحيث أولوها عناية خاصة نظرا لما تؤدي إليه من نتائج خطيرة. 

و يمكن تعريف الإجهاض بأنه إسقاط الجنين قبل أوانه الطبيعي أي إنهاء حياة إنسان لازال لم تكتمل خلقته بسبب وجوده في بطن أمه. و يعتبر هذا الفعل اعتداء على حياة إنسان مازال في طور التكوين لم ير بعد النور ، هذا و ليس ذي أهمية أن يتم الإجهاض على جنين حي في الجريمة تتم ولو كان الجنين ميتا عند إجهاضها في القضاء على الجنين وإخراجه و طرده من رحم أمه رغما عنه فيه خطر على حياة الجنين أولا، و على حياة أمه ثانيا.
 فالفطرة السليمة تقتضي ترك ما كان على ما كان ، بحيث إذا ادخل عامل أجنبي غير طبيعي على الفطرة البشرية تشكل خطرا وضررا.
للتحميل بصيغة PDF


جميع الحقوق محفوظة 2019 Faculté des Sciences Juridiques Economiques et Sociales Souissi                                                                                                                           www.fsjesouissi.com     الطالبة سلمى